مؤتمر الأردنيين في الخارج 2015



برعاية جلالة الملك عبدالله الثَّاني ابن الحسين، التأم "مؤتمر الأردنيين في الخارج" في مركز الملك الحسين بن طلال للمؤتمرات في منطقة البحر الميت، خلال الفترة 28-30 تموز 2015.
حضر المؤتمرَ الذي أقيم تحت شعار "الأردن يجمعُنا"، حوالي 650 أردنياً يقيمون في 62 دولة عربية وأجنبية، وشارك فيه بفاعليةٍ عددٌ كبير من المسؤولين في القطاعين العام والخاص والسفراء والقناصل الفخريين.
وجاء المؤتمر ترجمةً لرؤى جلالة الملك وتوجيهاتِه لإيلاء الأردنيين في الخارج جُلَّ الاهتمام والرعاية، لكونهم خيرَ سفراءٍ للوطن ودعامة أساسية في مسيرة البناء والتنمية الشاملة في المملكة.
وتضمَّن برنامج المؤتمر 5 جلسات عامة، و17 جلسة متخصصة، و4 موائد مستديرة، ولقاءات جانبية وغير رسمية ضمن أربعة محاور رئيسة هي: المحور السياسي، المحور الاقتصادي، محور الأردنيين في الخارج (نجاحات وتحديات وحلول)، ومحور دور البعثات الأردنية في الخارج.
وأُقيم على هامش المؤتمر معرضٌ للقطاعات التجارية والصناعية والاستثمارية والخدماتية والسياحية، شارك فيه عدد من المؤسسات الوطنية الخيرية.
وشهد المؤتمر حوارات ونقاشات موسعة تداول فيها المشاركون العديد من الموضوعات والقضايا. وتحدّث ممثلو المغتربين في جلسات المؤتمر وقدَّموا أفكارهم وآراءهم إزاء العديد من المواضيع التي بُحثت في إطار الجلسات الحوارية.


للمزيد عن مؤتمر الاردنيين في الخارج فيديو اضغط هنا